الشرق يدشن مبادرة “جوار” لدعم المصالحة المجتمعية والسلم الأهلي

دشن منتدى الشرق المرحلة الأولى من مبادرة “جوار” بتدريب 23 ناشطاً وناشطة ينتمون إلى 15 دولة في إقليم الشرق على “المصالحة المجتمعية ودعم السلم الأهلي”.

دشن منتدى الشرق المرحلة الأولى من مبادرة “جوار” بتدريب 23 ناشطاً وناشطة ينتمون إلى 15 دولة في إقليم الشرق على “المصالحة المجتمعية ودعم السلم الأهلي”.

وتحمل مبادرة “جوار” رؤية مستقبلية تبدأ بتطوير مهارات الشباب في منطقة الشرق على أداء مهام تصالحية كالوساطة المجتمعية وتعزيز الحوار من أجل الاستقرار في المناطق المضطربة.

وتتضمن المرحلة الأولى من برنامج التدريب إلقاء محاضرات وإقامة ورش عمل حول موضوعات: “جذور الاحتقان الطائفي في إقليم الشرق” و “مقدمة في حل النزاعات: المفاهيم والنظريات” و”أدوات ومهارات المصالحة المجتمعية ” بحضور نخبة من المتخصصين والباحثين.

ومثلما تؤمن “جوار” بحاجة منطقة الشرق إلى حل المشاكل بواسطة الحوار الصادق والجاد عبر جهود احترافية منظمة فهي تدعم تأسيس نواة لعمل مؤسسي مدني يدعم المصالحة المجتمعية في الدول التي تشهد نزاعات مناطقية وسياسية وطائفية.

ولأن العديد من النزاعات الطائفية والسياسية في الإقليم لها أبعاد متجاوزة للدول القُطرية فإن مبادرة “جوار” تستهدف تقريب وجهات النظر وتعزيز العلاقات بين الأطراف المختلفة، من خلال تدريب الشباب وإيجاد آلية شبه دائمة للتنسيق والتشبيك المستمر بما يعزز الجهود ويتيح تبادل الأفكار والخبرات.

وتتوج المبادرة جهودها بتنظيم زيارة لإحدى المؤسسات الرائدة في مجال المصالحة المجتمعية ومرافقة قياداتها ومديريها للاطلاع على تجربتها عن كثب والاستفادة من خبرات العاملين فيها.

Related

في ملتقى جمع عشرات من المفكرين والخبراء والسياسيين أُعلن في مدريد السبت عن إطلاق (منتدى العمل المشترك)، مؤسسة غير حكومية مسجلة في مدريد، ليكون منصة بحث وتطوير لأفكار وخطوات عملية من أجل نظم سياسية واقتصادية عالمية أكثر عدلا ومساواة.

Simple Share Buttons