الشرق أحد المشاركين في مسابقة 19 مليون لاجئ في روما الايطالية

شارك منتدى الشرق في مسابقة 19 مليون لاجئ في مدينة روما الايطالية في ما بين 2 إلى 13 نوفمبر ، والتي تهدف المسابقة إلى إيجاد أدوات و حلول تقنية لمساعدة ملايين اللاجئين الوافدين من مناطق الصراع.

شارك منتدى الشرق  في مسابقة 19 مليون لاجئ في مدينة روما الايطالية في الفترة ما بين 2 إلى 13 نوفمبر، والتي تهدف المسابقة إلى إيجاد أدوات و حلول تقنية لمساعدة ملايين اللاجئين الوافدين من مناطق الصراع.

قام بتنظيم هذه المبادرة كل من الشبكة الدولية للمحررين الصحفيين وشبكة حقوق الإنسان المدنية الإيطالية و شبكة النسوة المقتدرات. وذلك في مقر En Luiss Labs وسط روما، وتم نشر كل ما يتعلق بها على الموقع www.the19millionproject.com.

يتنافس في الهاكاثون فرق مختلفة من جهات متعددة  مثل  Google Labs, BBC Labs, MIT, GUARDIA ويشكل منتدى الشرق الشبكة العربية الوحيدة المشاركة والممثلة لدول وشعوب الشرق ، وقد أسهمت خبرتنا ومعرفتنا للواقع الشرقي في توجيه و تقديم الاستشارة لبقية الفرق المشاركة.

 وقد قام فريق متكامل مكون من 8 أعضاء من ( المعمل التكنولوجي التابع لمنتدى الشرق ) بالمشاركة في المسابقة  بمشروع فريد  من نوعه يهدف إلى إنشاء خريطة تفاعلية تساعد في جمع المعلومات بشكل جماعي و اظهارها على الخريطة بشكل واضح و مفهوم، حيث يساعد في تحديث المعلومات القيمة للاجئين وكل من يعمل في مساعدتهم من مؤسسات خيرية وأفراد ومتطوعين، حيث ستعمل الخريطة كدليل يسهل الحصول على معلومات الطرق الآمنة والتواصل بين من يحتاج المساعدة و من يعملون عليها.

المشروع سيقدم للمجتمع الدولي بلغات متعددة وبميزات تقنية تسمح بإظهار المعلومات وفرزها على الخريطة بطريقة منظمة واضحة تحت الرابط refugeecrisismap.com وستطلق النسخة التجريبية من الموقع يوم الجمعة الموافق 13.11.2015 متزامنا مع نهاية موعد تسليم المشاريع. أما الانطلاق الأخير فسيكون في بداية شهر ديسمبر المقبل.

يتميز مشروع فريق منتدى الشرق عن غيره من الأفكار المنافسة في انه الوحيد الذي يهدف إلى تحقيق التواصل الفعلي ويقدم منصة لأهم احتياجات الأزمة، بما فيها ميزات متقدمة ستسهل رحلة اللاجئين وتزودهم بالدعم والمعلومات الموثوقة عبر رسائل طارئة ومعلومات دقيقة.  كما سيسهل نظام التمويل الداخلي عملية إدارة الازمة المالية لدى كثير من المنظمات الدولية والمحلية من خلال إيجاد منصة موحدة للتمويل الاجتماعي التفاعلي من خلال موقعنا.

ويذكر أنه ستقدم هذه الميزة مبدئياً للمنظمات الدولية المعتمدة فقط، ولكن – مستقبلا وبعد دراسة الحالات- قد يفتح المجال للاجئين الذين وصلوا إلى بلدان اللجوء وممن هم بحاجة إلى تمويل جماعي لبداية حياة جديدة أو فتح مشروع تجاري يساعده في كسب عيشه.

Related

Simple Share Buttons