الشرق تقيم عددا من الندوات الحوارية في لندن

بغرض مناقشة التغييرات الجارية في العالم العربي و تأثيرها الإستراتيجي على الصعيد العالمي، و بالتعاون مع صحيفة Middle East Monitor، أقام منتدى الشرق عددا من الندوات الحوات و موائد مستديرة للنقاش في العاصمة البريطانية لندن ما بين 16 و 20 يناير 2012.

بغرض مناقشة التغييرات الجارية في العالم العربي و تأثيرها الإستراتيجي على الصعيد العالمي، و بالتعاون مع صحيفة Middle East Monitor، أقام منتدى الشرق عددا من الندوات الحوات و موائد مستديرة للنقاش في العاصمة البريطانية لندن ما بين 16 و 20 يناير 2012.

ومن  بين الندوات التي أقيمت كان هنالك ندوة تحت عنوان: “تأمين الثورة العربية و فرصها و مخاطرها”، تم عقدها في معرض بروناي بجامعة SOAS لندن، حيث قدم رئيس منتدى الشرق وضاح خنفر محاضرة لخصت معالم الصحوة العربية، و الفرص وكذا المخاطر التي نتجت عن الواقع الجديد. كما أظهر الأسس و الأسباب العميقة التي دفعت لحدوث الربيع العربي من خلال التركيز على الواقع الإجتماعي، السياسي و الإقتصادي الأخير في المنظقة في ظل الأحداث الجارية.

كما تابع خنفر كلامه مشيرا لأهمية دور وسائل التواصل الإجتماعي أو الإعلام البديل في نقل الأخبار و صناعة الثورة، لكون الربيع العربي شهد ولادة لنشاط شبابي يعتمد بالمقام الأول على الإنترنت لكسر الحواجز التقليدية من خلال ثلاثة قضايا رئيسىة واجهت الثورة العربية في مسارها المناسب و هي: “رفض الديكتاتورية و الإستبداد، رفض الفساد و الرغبة في الإستقلال”.

و يذكر أن جلسات النقاش كانت تصاحبها نقاشات تتعلق بذات المواضيع على شبكة تويتر الإجتماعية، حيث أبدى الحاضرون إهتماما شديدا بمحاور الجلسات من خلال طرح أسئلة على موقع تويتر. 

Related

Simple Share Buttons